منتديات البحر الذهبى
اخى العضو او الزائر نتمنى لك اجمل الاوقات معنا
كما يسعدنا تسجيلك معنا ان كنت زائر او الدخول ان كنت عضوا
او الضغط على كلمة اخفاء وتصفح المنتدى كما تريد
تحياتى ... mady ....




 
الرئيسيةس .و .جدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 بأبى أنت وأمى يا رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا عبدالمنعم
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 95
العمر : 36
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: بأبى أنت وأمى يا رسول الله   الأربعاء ديسمبر 24, 2008 11:36 pm

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحابته ، اللهم أجزيه عنا أفضل ما جزيت نبيا عن أمته ، اللهم زد في شرفه وتعظيمه ورفعته . اللهم أحينا متمسكين بسنته ، اللهم اجعلنا من خيار أمته وأمتنا اللهم على دينه وملته ، واحشرنا يوم القيامة في زمرته . واسقنا من حوضه و أدخلنا الجنة بشفاعته مع أهل وخاصته واجمعنا به وبهم في مقعد صدق عندك مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين . وبعد ماذا أقول في مولد المصطفى وهو الرحمة المهداه . فقد جاء محمد فيضا من نور الله. فجاء فريدا مفردا يليق بعظمة الوحدانية ، فمن مقام الست بدا ، ومن نقطة النون في المبتدا وعرش كن في سر الخلق وأنوار الهداية الروحية . فلا عجب أن جاء بنوره يهدي وبنور قوله يهدي وبنور حضوره يهدي وبنور صمته يهدي و بنور روحه الأن يهدي. أما قال تعالى { يا أيها النبي إنا ارسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا }. جاءت البشارة بالمصطفى في الكتب السماوية وتبدلت بميلاده أحوال البريه ، فقد خمدت نار فارس وغاضت بحيرة ساوه ، وفاضت بحيرة طبرية . وتوالت البشائر فنكست الأوثان وهزم ابرهة ، ورد بفيله فباء بالحرمان. بأبي أنت وأمي يا رسول الله . وفي حمله وميلاده بدا من تكثيف أنواره الكثير . المعلوم أن كل النساء في الحمل والمخاض يتألمن بل وكأنهن بالأثقال يُحمَّلن، أما نسمه الرياحين ، سيد المرسلين كان دفقه من نور في رحم الحنين ، كان عطرا مذابا في نسمة هائمة لهذا قالت آمنه لما حملّت به لم أجد تعباً ولا نصبا . وفي رضاعه سعدت بك آمنه الشريفة العفيفة من رأت فيك آيات جلية ، ثم سعدت برضاعك ثويبه مرضعة عمك الذي جمع شرف القرابة والأخوة الرضاعيه. ثم سعدت برضاعك واصطحابك حليمه السعديه . ليتني كنت هي . ليتني قطره زاد في فيك ، ليتني أفرغت ذاتي في لّبان يفتديك . ليتني خفقة صمت تسكب الراحة في مآقيك ، ليتني هباءة في ظل يداعب مقلتيك . ليتني كنت حليمة السعديه التي رأتك بعين قدريه بعد ما زهد فيك أصحاب البضاعة الوقتية ذات الكاف والميم والكيفية. فحملتك وسارت بك فإذا بالرزق الوفير، ومركب من بعد ضعف كاد يطير، وأثداء فاضت بلبان منقطع النظير . وأنت كما أنت ، نسمة مباركة كلما حللت أضأت فيالتني هتان في غيامه تُقاطر بني سعد وتولاّه الرحمن فأعده وصاغه صياغه لدنيه . فاق بها سائر الأنبياء ومثال يسير. قال موسى كليم الله (رب اشرح لي صدري) سائلا مولا . وقال تعالى للمصطفى من قبل سؤاله ( الم نشرح لك صدرك ) إجلالا لقدره وعلاه . قال موسى عليه السلام ( واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي ) ليعينه على طاعة الله . وقال للنبي محمدا ( ورفعنا لك ذكرك) إعلانا بأنه قد تولاه . قال موسى ( ربي ارني أنظر إليك ) وذلك بأن يخلع عليه ما يعنيه على الاراءه الملكوته لكن جاء الأمر ( لن تراني ) فقد اختصه بأدراك المعاني. وقال للحبيب ( ما زاغ البصر وما طفى ) وقال ( فكان قاب قوسين وأدنى )وكلها مقامات قرب اختص بها الله صفيه وحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم. بأبي أنت وأمي يا رسول الله . يا رحمة للعاملين مهداه إن قصارى ما يبلغه جهد قولي أن أشير إلى مقامك الأسمى . ومكانك الأسمى. فقد جئت تحمل البشرى بالخير الذي طال انتظاره إذ بعثك الله على فترة من الرسل ضل فيها الأنام طريقهم . فجئت كالغيث تقاطر بوار القلوب والعقول . وأنيَّ للمحب أن يحول في رياض الحبيب العطرة . وأنت التقى الورع الحي . وأنت الرفيق الرقيق الآبي القوى الجواد السخي . منحك الكريم شهادة تكريم من فوق سبع سموات ( وإنك لعلى خلق عظيم ) وها هو يقول دوما ادبني ربي فأحسن تأديبي. نعم كان المصطفى نموذجا للخلق الرفيع ما دعاه غني ما دعاه فقير الا قال لبيك . كان إذا جلس مع الصحب يتحدث بحديثهم إن تحدثوا في أمر الأخرة أخذ معهم وإن تحدثوا في أمر الدنيا أخذ معهم إن تحدثوا في طعام أو شراب أخذ معهم. ومن خلقه الرفيع إنه إن نصح تخفف . وإن أمر تلطف. ويحضرني هنا ما قاله أحد الصالحين لمن جاءه مكفهر الوجه عابثا يدعى صلاحا بالسيف والعصا فقال جاءني فظ غليظ القلب في الدين تطرف قلت خاف مولاك وأنظر قوله وليتاطف . كان المصطفى عفيف النظرة طيب العشرة أشد حياء من العذراء في خدرها . ومن وصايا أن لم تستح فاصنع ما شئت " وقوله كل أمتي معافى الا المجاهدين" . كان رحيما لينا . ولنا في معاملته لليتيم بعد ما وصاه الكريم ( اما اليتيم فلا تقهر ) خير مثل للرحمة . فمن وصاياه خير بيت من بيوت المسلمين بيت فيه يتيم يحسن اليه وشر بيوت المسلمين بيت فيه يتيم يهان. بل جعل رعاية اليتيم شفاء لداء القسوة في القلوب فقال" اتحب أن يلين قلبك وتقضي حاجتك ارحم اليتيم وامسح رأسه و أطعمه من طعامك يلن قلبك وتقضي حاجتك، وفي قوله لراعيه الأيتام ( أنا أول من يفتح باب الجنة حتى تأتي امرأة فتبادرني فأقول لها مالك ، ومن أنت فتقول أنا امرأة قعدت على أيتام لي . وفي رحمته بنسائه تقول السيدة عائشة كان خلقه القرآن وكان إذا خلا إلى بيته من ألين الناس بساما ضحاكا وكان يقول خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) .وفي زهده ،والزهد حال من عرف الحقيقة لم يؤثر الدنيا لأنه يعلم أنها مزرعة الأخرة وأنها إلى زوال وإن العين لابد وأن تكتحل بأثمد الهرم . ومن قوله الحديث القدسي ( يا عبدي عندك ما يكفيك وتطمع فيما يطيعك لا بالقيل تقنع ولا بالكثير تشبع ماذا إذا أصبحت آمنا في شربك معافى في بدنك عندك قوت يومك فعلى الدنيا السلام . وفي شجاعته وفي كرمه وفي خصاله أقوال لا تنتهي بل وفي مرحه أيضاً . اذكر قوله لحنطله الذي اشتغل بأهلة بعد سماعة موعظة من المصطفى صلى الله عليه وسلم فقال الرجل هلك حنطله لما فعل فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم
( والله ما هلك حنطله لو انكم كنتم أبدا على تلك الحالة لصافحتكم الملائكة في الطرق وعلى فراشكم ولكن يا حنطله ساعة وساعة .وقال أيضا روحوا عن القلوب ساعة وساعة فإن القلوب إذا كلُت عميت. كما تجرع سقاء الابتلاء مرات ومرات فما ضعت ولا أصابه الجزع وإنما علمنا صدق اللجأ إلى الله فقال
( اللهم إليك اشكو ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني عند الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين أنت ربي إن لم يكن بك غضب على فلا أبالي . لكم توالت علية المحن لكنه أبدا لم ييرح اعتاب الشكر. كان يتعايش مع القرآن روحا ونصا وعملا . استطاع هذا الامى أن يحول المبادئ إلى حركة والفكرة إلى واقع والرسالة إلى رجال والمنهج إلى جيل يعمل على صبغ الحياة بالعزة والشرف والرجولة . ولا أقول في خاتمة قولي إلا صلوا عليه وسلّموا تسليما . وتذكروا ميراثكم تذكروا نبيكم من مبتدا قد جاءكم والأن يهدر بينكم . صلوا عليه وسلّموا تسليما .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eslaam
مشرف القسم الاسلامى
مشرف القسم  الاسلامى


عدد الرسائل : 292
العمر : 66
الاوسمه :
مزاجك ايه :
نقاط : 194
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: بأبى أنت وأمى يا رسول الله   الخميس ديسمبر 25, 2008 12:21 pm

اللهم إليك اشكو ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني عند الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين أنت ربي
إن لم يكن بك غضب على فلا أبالي


بأبى أنت وأمى يا رسول الله


Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven


شكرااااا اخ رضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بأبى أنت وأمى يا رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البحر الذهبى :: »»»المنتدى الاسلامى««« :: المواضيع الاسلاميه العامه-
انتقل الى: